• عربي
  • |
  • English
  • الصفحة الرئيسية > اعادة الاعمار > الحكومة العراقية تستعد لإغلاق ما تبقى من مخيمات النزوح، وتواصل دعمها للعودة الطوعية للنازحين
    الحكومة العراقية تستعد لإغلاق ما تبقى من مخيمات النزوح، وتواصل دعمها للعودة الطوعية للنازحين


    تستعد الحكومة العراقية، وبالتعاون مع المنظمات الدولية المعنية والتنسيق مع السلطات المحلية في العراق، لاغلاق ما تبقى من مخيمات النازحين في العراق، من خلال توفير الامن والخدمات والبنى التحتية، بما فيها اعادة بناء الدور المهدمة وانشاء وحدات سكنية واطئة الكلفة، لتهيئة الظروف المناسبة للعودة الطوعية والكريمة للنازحين الى مناطقهم الاصلية.

     

    ويعد إغلاق مخيمات النازحين من اهم فقرات البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، والذي شدد على ضرورة توفير الدعم لوزارة الهجرة والمهجرين لحسم هذا الملف بالنحو الذي يضمن عودة امنة وطوعية.

     

    وتقول وزيرة الهجرة والمهجرين السيدة ايفان فائق إن مخيمين  فقط في محافظتي نينوى هي ما تبقى من مخيمات النازحين في العراق، وان الحكومة العراقية وضعت خطط محكمة لاغلاقهما خلال الفترة القصيرة القادمة.

     

    وكانت وزارة وزارة الهجرة والمهجرين اكدت في بيان ان التنسيق يجري وبشكل حثيث مع المنظمة الدولية للهجرة في العراق لاعادة بناء الدور المهدمة وبناء دور واطئة الكلفة في نفس الوقت للمتضررين غير القادرين على العودة.

     

    رئيسة برنامج دعم الاستقرار المجتمعي في المنظمة الدولية للهجرة السيدة شيفون ساميركي  تقول “إن المنظمة عملت مع جميع القطاعات من اجل تقديم الدعم اللازم لتيسير عودة النازحين بطريقة مستدامة الى مناطقهم الاصلية ودعمهم مجتمعيا ودعم سبل العيش لتمكينهم من الحصول على الدخل المادي.”

     

    وتواصل الحكومات المحلية في العراق العمل لتهيئة الظروف الملائمة لعودة النازحين الى مناطقهم الاصلية من خلال توفير البنى التحتية الرئيسة فيها تشمل  توفير الماء والكهرباء، وإعادة تأهيل الطرق والمدارس وترميم البيوت.

    كما أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين عن خطط لتوفير لقاحات فيروس كورونا للنازحين واللاجئين في مخيمات النزوح، مؤكدة ان اللقاح سيشمل تقريبا 500 ألف شخص، من الموجودين في مخيمات النزوح، على أمل أن تصل باقي الدفعات الأخرى من اللقاح في الأيام الأخرى لشمول عدد أكبر منهم.




    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *