• عربي
  • |
  • English
  • الصفحة الرئيسية > الاصلاحات الاقتصادية > الحكومة العراقية تبدأ بتطبيق إجراءات أمنية واصلاحات واسعة في منافذ العراق الحدودية
    الحكومة العراقية تبدأ بتطبيق إجراءات أمنية واصلاحات واسعة في منافذ العراق الحدودية


    أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية أنه تم تخصيص قوات عسكرية لمسك المنافذ الحدودية كافة لفرض سلطة القانون فيها ومكافحة التجاوزات وظواهر الفساد واهدار المال العام.

    وحددت قيادة العمليات المشتركة المنافذ البحرية التي تم إرسال قوات عسكرية لحمايتها وهي موانئ أم قصر الشمالي، وأم قصر الجنوبي، وأم قصر الأوسط، وخور الزبير في محافظة البصرة.

    اما المنافذ البرية فهي الشلامجة وسفوان وأبو فلوس في محافظة البصرة، والشيب في محافظة ميسان، وبدرة وزرباطية في محافظة واسط، والمنذرية في محافظة ديالى، وطربيل والقائم في محافظة الأنبار.

    كما أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن قيادة عمليات البصرة بدأت بتأمين محيط منفذ الشلامجة مع إيران بإنشاء خندق وساتر لغرض قطع الطرق الترابية التي كانت تستخدم لعمليات التهريب.

    وأكدت قيادة العمليات أن هذه القوات مخولة بجميع الصلاحيات القانونية لمحاسبة اي حالة تجاوز ومن اي جهة كانت.

    فرض سلطة القانون

    وكان رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي قد اعلن في بداية شهر تموز عن بدء حملة واسعة لفرض سلطة الدولة وسيادة القانون على جميع منافذ العراق الحدودية للتصدي للفساد ووقف إهدار مليارات الدولارات من المال العام.

    واكد رئيس مجلس الوزراء خلال زيارة إلى منفذ مندلي الحدودي مع إيران في محافظة ديالى أن الوقت قد حان لإنهاء الممارسات الفاسدة في المنافذ الحدودية العراقية ومواجهة ما وصفه بـ “الاشباح” الذين يمارسون الابتزاز ويهددون رجال الأعمال والتجار والمواطنين العراقيين

    وأضاف قائلا:

    هذه رسالة إلى الفاسدين: نحن اليوم في مرحلة  استعادة النظام والقانون. انتهى وقت اهدار المال العام تحت عناوين مختلفة. اليوم بدأنا مرحلة جديدة كما وعدنا فيما يتعلق بالمنافذ الحدودية، والتي تحولت لوكر ومعبر وموطئ قدم للفاسدين. الحرم الكمركي سيكون تحت حماية قوات عسكرية.

    واثناء زيارة لمدينة البصرة، اكد رئيس  مجلس الوزراء مجدداً  على عزمه وعزم الحكومة العراقية التصدي للفساد وإهدار المال العام في الموانئ والمنافذ البحرية العراقية:

    موانئ البصرة يجب ان تكون تحت سلطة الدولة. لقد تم إهدار مليارات الدولارات في الموانئ البحرية العراقية التي ذهبت إلى جيوب الفاسدين.

    اتمتة اجراءات الجمارك

    وأثناء تواجده في البصرة، اصدر رئيس مجلس امرا بتنحية ثمانية من كبار مسؤولي الجمارك من مواقعهم في موانئ أم قصر.

    واوضح رئيس مجلس الوزراء إن تأمين المنافذ الحدودية هي الخطوة الاولى في هذه الحملة وستتبعها اجراءات أخرى بما في ذلك تحديث عمل الدوائر الجمركية من خلال اتمتة الإجراءات واعتماد اسس حديثة لعمل المنافذ الحدودية.

    برنامج اصلاحي واسع

    وكان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية د. علي علاوي اكد أن الحكومة العراقية الجديدة حددت تنويع مصادر عائدات الدولة من خلال ايقاف إهدار المال العام  والتصدي للفساد وزيادة الدخل من الجمارك كأولوية قصوى ضمن برنامجها لإصلاح الاقتصاد العراقي والذي سيتم الإعلان عن تفاصيله  في خلال ورقة بيضاء تطرحها الحكومة امام مجلس النواب في شهر ايلول.

     

    Related Posts


    عقد مجلس الوزراء جلسته الأسبوعية يوم الثلاثاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي. وناقش مجلس الوزراء احتياجات القطاع الصحي...
    المزيد
    ترأس رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يوم  الأحد اجتماعاً للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية. وأشاد رئيس مجلس الوزراء في...
    المزيد
    عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية يوم الثلاثاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي. وفي مستهل الجلسة، قدم رئيس مجلس...
    المزيد
    عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية يوم الثلاثاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي. وفي مستهل الجلسة،  أثنى رئيس مجلس الوزراء...
    المزيد
    ناشد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي العراقيين والكتل السياسية إلى التكاتف لمواجهة الأزمات التي تواجه البلاد، قائلاً إن العراق أكبر من...
    المزيد