• عربي
  • |
  • English
  • الصفحة الرئيسية > نشاطات رئيس الوزراء > رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي: العراق أكبر من التحديات
    رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي: العراق أكبر من التحديات


    ناشد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي العراقيين والكتل السياسية إلى التكاتف لمواجهة الأزمات التي تواجه البلاد، قائلاً إن العراق أكبر من التحديات التي تواجهه.

    وفي مقال نُشر يوم الاثنين، قال رئيس مجلس الوزراء إنه يريد أن يضع امام الشعب، وخاصة الشباب العراقي الذي يطالب بحقوقه، التحديات الراهنة، وسبل للتغلب على الأزمات المالية والإدارية والسياسية التي تشهدها البلاد.

    ودعا رئيس مجلس الوزراء الكتل السياسية إلى التصويت على ما تبقى من الحقائب الوزارية الشاغرة حتى تبدأ الحكومة بتنفيذ برنامجها الرامي للاستجابة للتطلعات المشروعة للمواطنين، وتوفير الخدمات وسبل العيش الكريم ووقف جميع الانتهاكات والتجاوزات.

    مواجهة الازمات

    وقال رئيس مجلس الوزراء إنه تصدى للمسؤولية وهو يعلم مسبقا المصاعب التي تقف امامه “والتركة الثقيلة التي ستواجهني على كل الأصعدة وفي جميع المجالات الحيوية التي ترتبط بحياة المواطنين وأمن وسيادة واستقلال البلاد”.

    وأضاف “أن الازمة شاملة وتدخل في نسيج الدولة ومؤسساتها، وتعرقل قوتها الاقتصادية التي تعثرت خلال الفترة الماضية.”

    وقال رئيس مجلس الوزراء إن التراجع الخطير في موارد البلاد مع انهيار أسعار النفط يحتم على الحكومة البحث في كل الاتجاهات لإيجاد مصادر عاجلة لتسديد رواتب العاملين في الدولة، وتغطية النفقات الضرورية لتسيير شؤون والتزامات المؤسسات، وفي مقدمتها تامين سلامة المواطنين من جائحة كورونا.

    وأكد رئيس مجلس الوزراء أن أمن العراقيين مهدد  ليس من داعش وخلاياها النائمة فحسب، بل وايضاً من السلاح المنفلت خارج إطار الدولة  وكل مظاهر الفساد ونهب المال العام وتبديد الثروات، والمستوى غير المقبول لتصنيف العراق على صعيد التعليم والصحة والخدمات.

    وأضاف رئيس مجلس الوزراء  انه بالرغم من ” أن الثروة التي دخلت خزائن العراق على مدار السنوات الـ17 الماضية كانت تكفي لإعادة بناء البلاد وتأسيس صندوق المستقبل، إلا أن الفساد استنزفها، وهُرّب بعضها علناً الى خارج البلاد، ولم أجد وانا أستلم المسؤولية الّا خزينة شبه خاوية.”

    الاستجابة للمطالب الشعبية

    وقال رئيس مجلس الوزراء انه ليس هناك خيار سوى الاستجابة للمطالب الشعبية العادلة التي عبرت عنها الحركة الاحتجاجية وساحات التظاهر، والعمل المخلص على تحقيق مطالبهم بإعادة مجد العراق وقوته وكرامته، وتصفية تركة المحاصصة المقيتة بكل تجلياتها، ومحاربة الفساد المالي والإداري.

    إلا أن رئيس مجلس الوزراء حذر من أنه ليس بالإمكان المباشرة بأية خطوة جادة دون الشروع بما يعيد للدولة هيبتها وبسط سيادتها  وهو ما يتطلب ان لا يكون أي طرفٍ مهما كان شأنه أو مصدر قوته أو موالاته فوق ارادة الدولة والدستور والقانون، وإن يصبح السلاح والقوة النارية بيد الدولة والقوات المسلحة وبإمرة القائد العام للقوات المسلحة.

    أولويات المرحلة الراهنة

    وحدد رئيس الوزراء الأولويات التالية للحكومة :

    – استكمال اقرار قانون الانتخاب الجديد وقانون المفوضية العليا للانتخابات لتسهيل اجراء الانتخابات في اقرب وقت ممكن

    – اتخاذ كل الاجراءات لحماية المتظاهرين والحرص على سلامة ساحاتهم وضمان حقهم في التعبير عن ارادتهم بكل حرية وسلمية ، وتقديم من يطلق الرصاص عليهم الى العدالة، والتأكيد على ان من واجب وزارة الداخلية واجهزة الامن منع اي طرف ثانٍ أو ثالثٍ التداخل مع المتظاهرين. كما تم اصدار الأوامر الى الاجهزة الامنية بإطلاق سراح جميع المعتقلين من المتظاهرين والبحث والتحقيق والتقصي لإيجاد المختطفين وتشخيص الذين قاموا بالاغتيالات ومحاسبتهم

    – مواجهة الأزمة الاقتصادية والمالية  وترشيد الإنفاق العام  ومحاربة الفساد  والشروع في الإصلاحات الضرورية ، وحماية شعبنا من وباء كورونا

    – استعادة هيبة الدولة وتأكيد السيادة الوطنية  وحصر السلاح بيد مؤسسات الدولة  وتأمين البلاد من خطر الإرهاب وإرساء سيادة القانون

    مصلحة العراق العليا

    ودعا رئيس مجلس الوزراء الجميع إلى وضع المصلحة الوطنية للعراق فوق المصالح الثانوية، وأكد أنه على الرغم من الصعاب إلا أن العراق أكبر من التحديات والأزمات والمشاكل التي تواجهه وأضاف “إنني اذ اضع هذه الوقائع امام شعبنا والقيادات السياسية، اؤكد مجدداً ان العراق أكبر من التحديات والازمات والمشاكل مهما بلغت، واننا بحاجة الى التعاون والتظافر مع كل قوى شعبنا من كتل برلمانية واحزاب سياسية وفعاليات اجتماعية وثقافية، وبتفهم من شبابنا المتظاهرين، بما يمكّن الحكومة القيام بواجبها.”

     

    رابط المقال:    https://bit.ly/36dkTPR

     

     

    Related Posts


    مجلس النواب يمنح الثقة للحكومة الجديدة
    صوت مجلس النواب العراقي الخميس بالموافقة على خمسة عشر مرشحا قدمهم رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي لعضوية مجلس الوزراء العراقي...
    المزيد
    مصطفى الكاظمي
    عقدت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية اجتماعا  في بغداد يوم الاحدة برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي. واستمعت اللجنة...
    المزيد
      عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية الثانية يوم الثلاثاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي. وفي مستهل الجلسة، وجه...
    المزيد
    عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية يوم الثلاثاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي. وفي مستهل الجلسة، قدم رئيس مجلس...
    المزيد
    عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية الأولى يوم السبت 9 أيار 2020 برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي. وفي بداية...
    المزيد